!من اجل لبنان، توّحدوا By Marlene Sabeh

من اجل لبنان، توّحدوا


من اجل لبنان يهاجمون ويعارضون. من اجل لبنان يدينون ويحاكمون. من اجل لبنان ينتقدون ويقاطعون... لم يملّوا أمراء السياسة بعد. فمع كل اشراقة شمس، يُفَاجئ اللبنانيّون بسلسلة مواقف مُعارِضة وعراقيل مُفتَعَلة تشلّ الحركة السياسية لأيام عديدة


بدءاً بوزارة الطاقة، ما ان أطلقت الوزيرة بستاني خطّة الكهرباء الجديدة حتى سارع بعض الافرقاء لإنتقادها وإدانتها بالرغم من انّ مشروعها يخفّض كلفة الاستهلاك للمواطن بنسبة تتراوح بين ١١ و ١٥٪.  وفي إقرار الموازنة، فقد تميّزت نجوم حزب القوات اللبنانية ولأسابيع طويلة في فنون التضليل، فقضينا الوقت بين التحّفظ تارة والمعارضة طوراً. وهكذا ايضاً خلال سلسلة زيارات الوزير باسيل الى مختلف المناطق اللبنانية، كان له من الاعتراضات والتهجّمات والتهديدات نصيباً كبيراً ومعيباً. وحتى في أمور العدالة ومحاكمة المجرمين، سرعان ما تُقسّم الأدوار و تعتمد الأحزاب المتحالفة اتخاذ المواقف المساندة وان كان—وبكل وقاحة—ظلماً وتعسّفاً. ومؤخراً، حين تقدّم وزير العمل بقرار تطبيق القانون الذي يحمي اليد العاملة اللبنانية، أنتفض العمّال الأجانب من فلسطنيّين وسوريّين وغيرهم وسارعوا بالتعبير عن غضبهم، أحياناً بأشنع الأساليب. امّا الملفت، فكان استعداد بعض الشخصيّات السياسية البارزة للانصياع للتهديدات الرخيصة والاعتداءات السفيهة، والطلب من وزير العمل بالتراجع عن القانون، الامر الذي أدّى الى خلق بلبلة معهودة في الشارع اللبناني

وهكذا دواليك. في كلّ يومٍ جديد—في وقت يلهو فيه صغار السياسة بسجالاتهم المضحكة ونزاعاتهم السخيفة— يواجه اللبنانيون معضلة سياسية جديدة، حيث يتحالف البعض ويتهجّم البعض الآخر، لأيام عديدة، وأحياناً أسابيع طويلة... الى ان يدفع المواطن الثمن الباهظ، إمّا بالدم وإمّا بالخسارة المادّية؛ كل ذلك من اجل محسوبيات رديئة... كأصحابها. 


كفى. كفى مراوغة. كفى تضليلاً. كفى، فقد سئمنا. تجاهلوا مصالحكم الشخصية وعنفوانكم المزيّف وتضامنوا من اجل لبنان، فعليّاً، وجديّاً، وليس فقط بالشعارات البالية. كما عمادُ الوطن، قولوا كلمة الحق مهما كانت صعبة ولا تسمحوا بأن تندحر تحت اقدام الخونة بل دعوها تدوّي في كل ارجاء لبنان؛ من اجل الشعب وحقوقه. ترفّعوا عن إضرام الخلافات الداخلية واعملوا سويّاً من اجل الوطن الحبيب: هذه هي أصول الوطنية والوحدة. 

هذا هو نهج ميشال عون.

blog comments powered by Disqus